هذا الموقع الإلكتروني يستخدم ملفات تعريف الإرتباط (الكوكيز) لضمان تحقيق تجربة متميزة وتقديم محتوى ملائم. إن استمراركم في تصفح هذا الموقع يعني الموافقة على استخدام ملفات تعريف الإرتباط. للمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى سياسة حماية الخصوصية.

تغيير حجم النص

A+ A A-

تبديل التباين

استعادة الرقم السري

نسيت كلمة المرور

الزاهية يدعم مبادرة "خليك في البيت وميرك علينا" بقيمة 2 طن من المواد الغذائية الأساسية
 
قدم مجمع الزاهية – أحد المشاريع المشتركة بين "الشارقة لإدارة الأصول" و"ماجد الفطيم العقارية" - تبرعاً عينياً بقيمة 2 طن من المواد الغذائية الأساسية لجمعية الشارقة الخيرية، وذلك لتوزيعها على الأسر والحالات المسجلة بكشوف الجمعية ممن تأثرت أوضاعهم المعيشية جراء الظرف الحالي، المتمثل في جائحة كورونا وما ترتب عنها من إجراءات احترازية تم اتخاذها من قبل الجهات المختصة لضمان سلامة المجتمع، حيث تقوم الجمعية بتنفيذ حملة مكبرة تستهدف أكثر من 60 ألف مستفيد، بالتعاون مع عدد من الجهات الداعمة والمتبرعين لتوفير طرود غذائية وتوزيعها على تلك الأسر في بيوتها تحت شعار "خليك في البيت وميرك علينا"، تماشياً مع توجهات الدولة ومبادرتها "خلك بالبيت".

وتوجه عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي بالشكر الجزيل إلى مجمع الزاهية على ما قدموه من دعم مباشر تمثل في توفير المواد الغذائية وتوزيعها على الأسر المستحقة في بيوتهم، مشيراً إلى أن "الجمعية تستهدف شريحة ضخمة من المحتاجين ممن تأثرت أحوالهم المعيشية، ونحن نعول في نجاح هذه الحملة على دعم المحسنين كافة من أفراد ومؤسسات خاصة أن مجتمع الإمارات معروف بالسخاء والعطاء والمبادرة دوماً إلى التكاتف مع المحتاجين ومن تقطعت بهم السبل، ولذلك فنحن نتطلع إلى الحصول على الدعم وتكرار مثل هذه المبادرات التي تعكس الترابط بين الجمعية وكافة مؤسسات المجتمع وتؤكد كذلك أن الرسالة الإنسانية لها قد وصلت إلى الجميع وتحظى بثقة كافة أهل الخير والإحسان"، وأشار إلى أن هذه الأعمال المشتركة في ذات الوقت تفسح المجال أمام سائر المؤسسات للقيام بواجباتها ومسؤوليتها تجاه المجتمع، ولاشك أن جمعية الشارقة الخيرية ترحب بذلك وتفتح أبوابها للتطوع ومشاركة المجتمع لها في تنفيذ رؤيتها وتحقيق أهدافها الإنسانية.

ودعا ابن خادم المحسنين والمتبرعين إلى مواصلة دعمهم للجمعية ومساندتها بكل ما في مقدروهم لتتمكن من تنفيذ جميع مشاريعها وحملاتها التي تم إطلاقها خصيصا خلال هذه الفترة حتى تتمكن من الأخذ بأيدي المعوزين إلى بر الأمان وتحسين أوضاعهم ليعود إليهم استقرارهم وينعموا بالطمأنينة في ديار زايد سلطان الخير وعلى أرض زايد العطاء.من جانبه قال شادي العزة، الرئيس التنفيذي لمشروع "الزاهية" في "ماجد الفطيم العقارية": "يُعتبر مشروع الزاهية أحد أهم المشاريع التطويرية في الشارقة، ونحن نفخر بتواجد أكثر من 800 عائلة تقطن هذا المجمّع السكني وتشكل جزءاً حيويّاً من نسيج الإمارة. لذلك، نرى أنه من واجبنا توفير الدعم للمجتمع المحيط بنا كترجمة عملية لقِيم الخير والعطاء التي يحملها شهر رمضان الفضيل، ويتمثّل ذلك من خلال مبادرة الزاهية لخدمة المجتمع وتقديم يد العون للعائلات المتعثرة بالتعاون مع "ماجد الفطيم للتجزئة"، ممثلة في كارفور، وجمعية الشارقة الخيرية".وبدوره قال وليد الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة "الشارقة القابضة": "لطالما تميّزت الشارقة بمجتمعاتها المحلية ذات الترابط القوي بين سكانها الذين يتفاعلون مع جيرانهم ويبدون اهتماماً كبيراً لسلامتهم وجودة معيشتهم، وذلك تماشياً مع القيم الثقافية ومشاعر الود والاهتمام والاحترام التي تميز شعب دولة الإمارات. لذلك فإنه من الطبيعي أن تحقق هذه المبادرة النجاح الذي نطمح إليه، إذ إن المساهمات المقدمة إلى صناديق التبرع تساهم بشكلٍ كبير في مساعدة سكان الشارقة الأكثر احتياجاً، لا سيما خلال هذه الأوقات الصعبة التي نمر بها جميعاً".
للتواصل معنا

اشترك لتصلك التحديثات